أهم الأخبار

الرئيسية الاخبار تفاصيل الخبر
استقبل مساء اليوم الدكتور محمد فتح الله رئيس قطاع مكتب وزير الصحة والسكان بالإنابة عن وزير الصحة والسكان ، الدكتورة أمل عبد الله القبيسي رئيس المجلس الوطني الإتحادي الإماراتي
25 February 2016

استقبل مساء اليوم الدكتور محمد فتح الله رئيس قطاع مكتب وزير الصحة والسكان بالإنابة عن وزير الصحة والسكان ، الدكتورة أمل عبد الله القبيسي رئيس المجلس الوطني الإتحادي الإماراتي  ، بمقر الشركة القابضة للأمصال الحيوية واللقاحات ،وذلك لتفقد بعض المشروعات التنموية الإماراتية في مجال الصحة في مصر ، بحضور الدكتورة ألفت غراب رئيس مجلس إدارة الشركة.

أكد الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان أن هذه الزيارة الهدف منها الوقوف على ما تم انجازة من هذه المشروعات والتى تضم مشروع إستكمال مصنع إنتاج الأمصال الجديد ، والذي يساهم في تطوير إنتاج 18 مصلاً ولقاحاً ضد سموم الحيات والعقارب والثعابين وبعض السموم البكتيرية ، ويغطي 100% من إحتياجات مصر من الأمصال عالية الكفاءة ، كما إنه يساهم في فتح أسواق لتصدير منتجات المصنع إلى بلدان الشرق الأوسط وأفريقيا.

وقالت الدكتورة أمل عبد الله القبيسي رئيس المجلس الوطني الإتحادي الإماراتي اننا نفتخر بهذا الصرح الطبى كما نفتخر بوجود مؤسسة صحية فى مجال انتاج الامصال واللقاحات والانسولين تصل الى نسبة الاكتفاء الذاتى بمصر وبسواعد وعقول مصرية مدربة.

وأضافت ان هذا المشروع يعتبرالنواه لمشاريع تنموية إماراتية مصرية مستقبلية لتغطية احتياجات مدن الشرق الاوسط ودولة الامارات الشقيقة من الامصال واللقاحات.

ومن جانبها اوضحت الدكتورة ألفت غراب رئيس مجلس إدارة الشركة ان مشروع تطوير منطقة خلط وتعبئة  مصل شلل الأطفال ، يساهم في رفع الطاقة الإنتاجية تمهيداً لإعادة تصنيع مصل شلل الأطفال الفموي محلياً بطاقة إنتاجية تصل إلى 80 مليون جرعة سنوياً لتغطية إحتياجات برنامج التطعيمات الإجباري  ، واستغلال المصنع في إنتاج لقاح شلل الأطفال بالحقن لإدخالة ضمن برنامج التطعيمات الإجباري بوزارة الصحة ، وكذلك إستغلال المصنع في تعبئة لقاح الخماسي محلياً لتغطية إحتياجات برنامج التطعيمات والسوق المحلية وتصدير الفائض.

أما مشروع تطوير ورفع الطاقة الإنتاجية لمصنع البيوتكنولوجي فيشتمل على خلط وتعبئة الإنسولين واللقاحات ويسهم في توفير 100% من إحتياجات وزارة الصحة المطلوب توفيرها من فاكسيرا ، ويسهم في رفع الطاقة الإنتاجية من الإنسولين من 590 ألف زجاجة سنوياً إلى 3 ملايين زجاجة سنوياً ، بالإضافة إلى إنتاج لقاح الإلتهاب السحائي الثنائي بطاقة تصل إلى 5 ملايين جرعة سنوياً لتغطية برنامج التطعيمات الإجباري والسوق المحلية وتصدير الفائض.

أما مشروع تطوير منطقة إنتاج المركزات فيسهم في إنتاج مركزات لقاحات الثلاثي " الدفتريا والتيتانوس والسعال الديكي " ، ويستهدف المشروع تطوير ورفع كفاءة وحدات إنتاج مركزات " الثلاثي " محلياً ومضاعفة الطاقة الإنتاجية لها ، كما يمهد لنقل تكنولوجيا تصنيع لقاحي الأنفلونزا البكتيرية والإلتهاب الكبدي " ب " واللازمة لإنتاج لقاح " الخماسي ".

أما مشروع تطوير معامل الرقابة على الإنتاج فيشتمل على توريد وتركيب 42 جهازاً معملياً متطوراً بهدف تطوير نظام الرقابة الداخلية على المنتجات بما يسهم في تقييم جميع منتجات الشركة بما يواكب المواصفات القياسية الأوروبية والأمريكية.


 
Top