أهم الأخبار

الرئيسية الاخبار تفاصيل الخبر
وزير الصحة : تحويل مستشفى قفط المركزى لتعليمى .. و نقل تبعية "اليوم الواحد " الى معهد أورام قنا ضمن حزمة إجراءات لتحسين الخدمة الطبية
13 June 2016

أعلن الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان عن اتخاذ عدة اجراءات لتحسين الخدمة الطبية بالأقصر جاء أولها بصدور قرار رئيس مجلس الوزراء بتحويل مستشفى قفط المركزي بقنا إلى مستشفى تعليمي تابعاً للهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، وقراراً بنقل مستشفى اليوم الواحد من تبعيته لمديرية الشئون الصحية بالمحافظة إلى" معهد أورام قنا " ليكون تابعاً لأمانة المراكز الطبية المتخصصة.. جاء ذلك خلال زيارة الوزير اليوم، لعدد من المنشآت الصحية بمحافظة قنا، رافقه خلالها اللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا وعدد من قيادات وزارة الصحة والمحافظة وأعضاء مجلس النواب.

وبدأ وزير الصحة زيارته بتفقد مستشفي اليوم الواحد التي تم تحويلها إلى "معهد أورام قنا "، فيما أعلن  عن تخصيص قطعة أرض مجاورة للمستشفى لاستكمال المباني المخصصة للمعالج الخطي بملحقاته بقيمة " 14 مليون " وتركيب أشعة مقطعية بالمحاكي بقيمة " 4 مليون جنيه.

ويضم معهد أورام قنا 94 سريرا و4 أسرة عناية مركزة و4 غرف عمليات وشبكة غازات ومعمل وأشعة مقطعية وخدمات مركزية مجهزة بأحدث المعدات.

كما تفقد الوزير مستشفى قفط المركزي ووجه بتعديل التصنيف الوظيفى لنصف قوة اطباء الباطنه بالمستشفى ليصبحوا اطباء رعاية مركزة على ان تقوم الوزارة بتدريبهم باماكن عملهم بعد أكتشاف   ٨ اسرة رعاية مركزة شاغرة من المرضى بسبب عدم توفر أطقم طبية.

وكلف الوزير مساعده للطب العلاجى بالتعاقد مع اطباء فى تخصصات الاوعية الدموية والعظام والمخ والاعصاب، كما اشار الى ضرورة توفير جهازلغازات الدم. وجهازللموجات الصوتية على القلب ، كما اكد على ضرورة توفير قسم لقسطرة القلب بالمستشفى.

وابدى وزير الصحة رضائه عن عمل قسم الحضانات والذى يتكون من ٩ حضانات تعمل بكامل طاقتها.

جدير بالذكر ان المستشفى تضم 68 سريراً و8 أسرة عناية مركزة و7 أجهزة كلى صناعي و 11 حضانة و3 غرف عمليات ومولد أكسجين وشبكة غازات وأشعة مقطعية ومعمل وبنك دم وخدمات مركزية مجهزة بأحدث المعدات.

وفى اطار الزيارة قام وزير الصحة بافتتاح وحدة العناية المركزة بمستشفى قنا العام بسعة 11 سريراً ، منهم 5 أسرة للكبار و6 أسرة للأطفال ، كما تفقد مستشفى قنا العام التي تضم 250 سريراً و24 حضانة و33 ماكينة غسيل كلوي و6 غرف عمليات ومعمل وبنك دم وشبكة غازات وأشعة مقطعية ومركزا للأسنان.

بالأضافة الى ذلك قام الوزير بزيارة وحدة الترامسة ووحدة المعنة الصحية لمتابعة سير العمل و الخدمات الطبية المقدمة.

ومن جانبه أوضح الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان إن وحدة الترامسة الصحية تم إحلالها وتجديدها وتجهيزها بمشروع المنحة الإماراتية، كما تم إدراجها ضمن المرحلة الأولى لمشروع تحسين جودة الخدمات الصحية الممول بقرض من البنك الدولي.

أما وحدة " المعنة " الصحية فقد تم تطويرها عام 1992 ، وتم إدراجها ضمن المرحلة الثالثة لمشروع تحسين جودة الخدمات الصحية الممول بقرض من البنك الدولي، ويتم حالياً تجهيز مركز غسيل كلوي بجزء منها بعدد 4 ماكينات غسيل كلوي.

وأضاف بأنه تم إمداد الوحدتين بأدلة العمل الإكلينيكية واللوحات الإرشادية للجودة ضمن مشروع تحسين جودة الخدمات الصحية الممول من البنك الدولي.





Top