أهم الأخبار

الرئيسية الاخبار تفاصيل الخبر
وزير الصحة يتوجه إلى اثيوبيا لحضور المؤتمر الوزاري الأول للتحصين والمناعة والتطعيم في افريقيا
24 فبراير 2016

توجه مساء أمس الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان إلى دولة إثيوبيا لحضور المؤتمر الوزاري الأول للتحصين والمناعة والتطعيم في أفريقيا , والذي تبدأ جلساته اليوم الأربعاء  , وذلك بمشاركة وزراء الصحة والمالية والوزارات ذات الصلة المعنية بالأمر .

 

وقد أكد الوزير قبيل مغادرته للبلاد أن اللقاحات تمثل سببا رئيسا لانخفاض وفيات الأطفال في أفريقيا بأكثر من النصف ما بين عامي 1990 – 2012 , وأنها ساهمت في إنقاذ ملايين الأرواح , وأشار إلى أن التحصين و المناعة والتطعيم ضد الأمراض يساهم في انخفاض تكاليف الإنفاق على الرعاية الصحية ويحقق منافعا اقتصادية واجتماعية كبيرة للمجتمع .

 

وأضاف وزير الصحة أن التحصين والمناعة والتطعيم في مقدمة الأولويات والجهود المبذولة لتمكين القارة الأفريقية من الوصول إلى تحقيق أهدافها في مجال تحسين الصحة ودفع عجلة النمو الاقتصادي وتمكين الأجيال القادمة .

 

وفي ذات السياق ذكرالدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي باسم الوزارة أن المؤتمر يضم العديد من الخبراء الفنيين وصانعي السياسات والمتطوعين والصحفيين من أجل دراسة أفضل السبل لدفع عملية الحصول على التطعيم في أفريقيا قدما لضمان حصول كل طفل أفريقي على التطعيمات التي يحتاجها .

 

وتابع مجاهد بأن المؤتمر سيتم عقده برعاية المكاتب الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لكل من أفريقيا وشرق البحر الأبيض المتوسط بالتعاون مع الإتحاد الأفريقي , وأن الهدف من المؤتمر هو الاهتمام بتوفير الحصول على التطعيم في جميع أنحاء القارة الأفريقية .

 

وأضاف المتحدث الرسمي أن المؤتمر يناقش عدة محاور مهمة من خلال جلساته مثل التمويل المستدام للتطعيم ودور المجتمعات المحلية في هذا المجال , وبناء نظم أقوى من أجل النهوض بصحة الطفل , وتعزيز الشراكات الإقليمية لضمان تغطية نظم التطعيم على نطاق واسع .

كما يعقد الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان العديد من اللقاءات الجانبية الهامة مع وزير الصحة الإثيوبي لبحث أوجه التعاون في المجال الصحي والدوائي بين البلدين , ولقاء آخر مع مفوض الشئون الاجتماعية بالإتحاد الأفريقي , وبحث تولي مصر مهمة المركز الإقليمي الأفريقي للأبحاث والوقاية من الأمراض عن إقليم الشمال الأفريقي ومقره القاهرة .

Top