أهم الأخبار

الرئيسية الاخبار تفاصيل الخبر
اصابة 11 حالة بأعراض تشبة النزلات المعوية واشتباه بالتسمم ..ولجنة للتقصى الميدانى الوبائى لم تكتشف مصابين جدد بنفس الأعراض
15 مارس 2017

أعلنت وزارة الصحة و السكان عن اصابة 11 شخص بأعراض تشبة النزلات المعوية واشتباه بالتسمم ، وذلك لعائلتين تربطهما صلة قرابة ومقيميين في منزلين مستقلين بمنطقة شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية.

وأوضح الدكتور عمرو قنديل رئيس قطاع الطب الوقائى أنه فور الإبلاغ عن أول حالة وهي لسيدة تبلغ من العمر 63 عاماً تم حجزها بمستشفى حميات امبابة ، قامت وزارة الصحة والسكان على الفور بتشكيل لجنة للتقصي الميداني الوبائي وأفادت نتائجها بأن عدد من ظهر عليهم الأعراض 11 شخص تمثلت الأعراض فى قئ مفاجئ وإسهال شديد والم بالبطن ، وزادت شدة الاعراض في بعض الحالات وخصوصا بين الاطفال وكبار السن.

وأضاف أن جميع الحالات المصابة ترددت على المستشفيات والعيادات الحكومية والخاصة لتلقى العلاج اللازم ، وتوفيت 3 حالات ، فيما تماثلت 6حالات للشفاء التام وخرجت خروج تحسن ، ويوجد حالتين فقط حتى الان تحت العلاج.

وأشار " قنديل " الى قيام الفريق الوقائى بالوزارة بمتابعة عدد 17 شخص من المخالطين بالمنزلين ، مؤكدا عدم ظهور أو اكتشاف اي اعراض مرضية عليهم ، كما تم عمل تقصي وبائي للمنازل المجاورة للمنزلين ولم يتم إكتشاف أي حالات مرضية مشابهة.

وتابع رئيس قطاع الطب الوقائى أنه تم اتخاذ عدة إجراءات وقائية سواء للمصابين أو للمنزلين المشار اليهما منها إجراء فحوصات معملية متقدمة للفيروسات والبكتريا المحتمل ان تكون سببا في ظهور هذه الأعراض ، حيث تم عمل فحوص السموم والمعادن الثقيلة للحالات ، ومسح ذرى للأجسام المشعة عن طريق فريق من هيئة الطاقة النووية ، وعمل تقصى للحشرات ونواقل الأمراض ، و رصد وقياس ملوثات الهواء ، وفحوص لجميع أنواع الأغذية الجافة ، المطهوة و المياه من المنزلين المشار إليهما للكشف عن وجود اي بكتريا ممرضة أو سموم.

كما تم تشكيل لجنة من اساتذة الجامعات المصرية في مجال الصحة العامة والأطفال والسموم بالإضافة إلى خبراء من وزارة الصحة في مجال الوبائيات والمعامل والحميات ، حيث أوصت اللجنة بالاستمرار في أعمال التقصي الوبائي وأخذ المزيد من الفحوص المعملية والبيئية بحثاً عن العامل المحتمل أن يكون السبب في ظهور الإعراض السابقة.

وتؤكد وزارة الصحة والسكان بأن هذه الحالات التي ظهرت هي لأسرتين فقط تربطهما صله قرابة ولا يوجد نهائياً أي حالات أخرى في المنازل المجاورة ، أو للأشخاص الذين تعاملوا مع هذه الحالات فى أماكن العمل أو في المستشفيات كما أن الوزارة تبحث وتتقصى لمعرفة السبب وراء حدوث هذه الحالات المحدودة .

وناشدت وزارة الصحة والسكان وسائل الإعلام بعدم الإنسياق وراء الشائعات المغرضة والتى من شأنها إثارة الزعر والبلبلة للمواطنين ، وأخذ البيانات والمعلومات الصحيحة من مصادرها بوزارة الصحة ، حرصا على مصلحة المواطن المصرى.



Top